sahar by tamar lamm.jpg

أنا سحر داموني مصممة حركة وراقصة تعيش في فلسطين\ إسرائيل. هويتي لا تتوافق مع معايير معينة بالمكان الذي أعيش فيه ومع الأشخاص الذين أعيش معهم. هويتي وعدم وضوح تعريفها هو المحفز الأساسي لمعظم اعمالي الفنية,  من خلال رسالتي الفنية, اقوم بطرح اسئلة ومواضيع جريئة مما يتيح للأخرين أيضا التفكير والتعمق, فيولد لديهم شعور بعدم الارتياح. وانزعاج من المضامين. إن هذا الشعور بعدم الارتياح بالمضمون انا شخصيا معتادة عليه في حياتي. بسبب وجودي بأماكن ومساحات واشكال مختلفة. لقد قيل عن أعمالي جريئة , مجنونة وحتى فظة

انا غير محبوبة بالوسط الإسرائيلي لأنني عربية, وواجهت اعمالي النقد بمجتمعي العربي بسبب مشاركاتي الفنية بالوسط الإسرائيلي اليهودي. أنا اعتبر نفسي نسوية, قادمة من مجتمع عربي شرقي تقليدي, انني اصنع فن معاصر غير تقليدي يتحدى معايير جندرية وتقاليد اجتماعية. ان حكم عملي يسمح لي العيش مع طرفي الخلاف في البلاد, وانا اؤمن ان هذه طريقة إنسانية للتعايش وسط هذا المجتمع الشائك.

 

ان رسالتي كإنسانة أولا وكفنانة ثانيا هي ان احتضن هذا المكان الشائك الذي أعيش فيه. قدرتي على خلق عمل فني يمنحني القوة ان اتواصل مع أشخاص في  الاستوديو، في الشارع في المكاتب والمقاهي. عندي شغف بالعمل مع اشخاص من خلفيات متعددة, ودائما أطلب من زملائي استخدام تجربتهم و وقصتهم لبناء وتطوير الحركة. أعمالي تعكس تجربتي الشخصية وعالمي الخاص...

 

في بداية مسيرتي الفنية تأثرت كثيرا بمقولة بينا باوش الشهيرة: " انا اهتم بماذا يحرك الإنسان لا كيف يتحرك" 

 

هذه المقولة الهمتني لإيجاد مكاني وصوتي كفنانة وانسانة تعيش بين طرفي النزاع.

بيان الفنان